منوعات

طبيبة سوريّة في ألمانيا تكشف مادة قد تساعد في علاج مرض الزهايمر

استطاعت الطبيبة السورية “مروة مليحس” تطوير مادة يمكن استخدامها في علاج مرض الزهايمر الذي يصيب كبار السن ، بحسب تقرير نشرته صحيفة “نيو برس” الألمانية.

وذكرت الصحيفة أن الطبيب السوري يعمل في مختبر القياسات الحيوية بجامعة كوبورغ الألمانية في محافظة بافاريا.

وأوضحت أن بحث ميليس جاء بعد اجتيازها لامتحان الدكتوراه في جامعة كوبرغ ، حيث ركزت أطروحتها على منع تراكم البروتينات. كما أوضحت طريقة العمل التي اتبعها ميليه من أجل اكتشاف مادة قد تساعد في علاج مرض الزهايمر.

ونقلت صحيفة “المالح” قوله: “يتراكم نوعان من البروتينات الخاصة في دماغ المريض لأنها تدمر الخلايا العصبية”. لذلك ، ركزت بحثها على هذا الموضوع ووجدت الخطوات الأولى لمنع البروتينات من تدمير الخلايا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الباحثين في المركز الألماني للأمراض العصبية التنكسية (DZNE) بجامعة بون اختبروا ما إذا كانت المادة تعمل أيضًا في الخلايا الحية.

فيما أشارت “مليح” إلى أن “الخطوة التالية المحتملة هي إجراء اختبار على فئران التجارب المصابة بمرض الزهايمر ، وإذا نجح ذلك فإن دور التجارب السريرية على الإنسان سيأتي”.

وقال رئيس معهد التكنولوجيا الحيوية بجامعة “كوبورغ” البروفيسور فونك ، إن بحث مروة ملحيص “حقق نجاحا كبيرا ، وتكمن أهميته في حقيقة أنه حتى الآن لا يوجد علاج لمرض الزهايمر”.

وتشير مليح إلى أنها تقدمت بطلب للحصول على براءة اختراع للمكون الفعال ، وتأمل أن يتحول عملها في النهاية إلى دواء فعال ، مؤكدة أنه “سيكون من الرائع أن تقوم بدورك لمساعدة المرضى”.

يشار إلى أن الدكتورة مروة مليح تبلغ من العمر 36 عامًا ، متزوجة ولديها طفل ، وتعيش في فرنسا لمدة 4 سنوات قبل أن تستقر في ألمانيا مع أسرتها.

أخبار التلفزيون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى